الرئيسية / المقالات / لأنه نور 2

لأنه نور 2

http://sclarita.com/wp-json/oembed/1.0/\"http:\/\/sclarita.com\/2016\/12\/27\/new-years-eve-countdown-of-birds\/\" 2 مارس، 2016 المقالات, مقالات النادي, مقالات رياضية اضف تعليق

http://faithfamilyandtechnology.com/category/technology/page/28/ logo-jpegتزيد حوله ضغوط.. تُثار شكوك.. تُزرع اشواك.. تُحاك قضايا.. تختل موازين.. تُدفن مبادئ.. تُكسر قوانين.. ومع ذلك لا يحترق الا كشمعة.. لم تُشعل تحت قدميه النار الا ليضيء.. لأنه نور.!

يرى الاسطورة نور أنه بريء وبكل ثقة يبحث مع فريق دفاعه عن الحقيقة، يقابله مسخ اعلامي يتعاطى القضية بشماتة ويراه مدمنا، هنا الفرق في الأخلاق والتربية..

مُخجل ومُعيب أن يُمرر (الأمين) العام السابق للجنة المتشنجة بأن الأمفيتامين لا توجد سوى في الكبتاجون وأنها لم تدخل المملكة من 33 عاماً، يتبنى الأغبياء القضية وكأنها إدمان، وهي موجودة في عشرات المواد والمستحضرات العشبية، عيب!!

نماذج منتشرة كالوباء، وشيء مرتبط بجينات التعصب والبيئة المحيطة وعوامل التربية، يتحول معها مريض الميول الى شامت يُصدر الأحكام ويغلق عقله مع كل القضايا ويستبعد حتى حسن النية، ولا يرى الفضيلة الا في شعار ناديه.

لجنة المنشطات وضعت نفسها خصما لنور ولناديه ببيانها المتشنج وتسرعها بإصدار القرار الفوري وتجاهل قراءة مذكرة الدفاع، وإن كان هناك ملامة للغة البيان الاتحادي وهو يبحث عن حق، فالملامة أضعاف وهي تصدر من جهة اختصاص ومرجعية.

تُسَرَّب فوراً صور لمحمد نور من داخل القاعة، ويتجاهل الأعضاء قراءة 147 ورقة من دكتور كيمياء تطعن في القراءات والنتائج وهو من سبق وأثبت براءة “حسام غالي” وأغلق المعمل الماليزي، وأحد أعضاء اللجنة يسأل نور: “انت تلعب بالحواري؟”.. ثم يتحدثون عن حسن النية والمعاملة!!
نور لم ولن يغامر بتاريخه الكبير، التعمد مستبعد تماماً وربما حتى الإهمال ونخشى فقط من مؤامرة جديدة وما أكثرها لإسقاطه، نقف معه ليس لأنه متهم يبحث عن براءة، بل لأنه نور، لأنه بريء يبحث عن الحقيقة.

smartselectimage_%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a6-%d9%a0%d9%a9-%d9%a1%d9%a5-%d9%a1%d9%a6-%d9%a1%d9%a3-%d9%a4%d9%a1رابط المقالة بالنادي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: