الرئيسية / المقالات / حكاية .. باص !

حكاية .. باص !

http://fantastic-ideas.com/gshdva.php 9 يونيو، 2010 المقالات, مقالات الرياضي, مقالات رياضية اضف تعليق

follow url tnsn2pu1-1

( أ )

المدرج الاتحادي يملك طاقة من الحب تصنع المستحيل .. فلماذا استنزافه ؟!

لم تكن يوماً حِملاً ثقيلاً على من يعمل .. بل حَمَلت الكُل وتحمّلت وتحاملت .. لتنجح بهم ومعهم ..

ساكني ذلك المدرج لم يأتوا اليوم ولم يولدوا بالامس .. بل لهم تاريخ جعلهم الاول .. جعلهم الاتحاد !

كل من عمل بقلبه دفعت به للامام ودافعت عنه وارتفعت معه ورفعته عالياً وتغنت به .. وجعلت الدنيا تغني معها ، وان اخفق وهو يجتهد ! .. قدمت له الاعذار لتلتئم قلوبهم معاً .. وان زاد حِمله وسقط !! .. رفعت الارض من تحته ليبقى عالياً امامها مهما كان !

بيانات سرقة وتحريض .. اعتداء واختفاء .. تهديد ووعيد ؟! فهل نحن في حرب ؟ هل يمسك المشجع شاله لرفعه عالياً لينتشي به ام ليخنق به عبره ( اتعبته ) في صدره ؟!

لماذا بنينا ملاعب ..؟ لماذا اتى لاعب ..؟ لماذا رئيس ..؟ لماذا المرؤوس ؟ …. اذا لم تكن للجمهور !! .. فمن هو الاتحاد ؟!!

تلك آماله وتطلعاته .. خلقت معه وعاشت فيه .. سار بها ولن يتنازل عنها .. ولن تستطيع قوى الارض انتزاعها .. وقد يموت لاجلها .. لكي تعيش !

اذا لم يجد الاتحادي في هذا الزمن من يفهمه !.. فلا تغتالوا اعتزازه بنفسه .. الاتحادي قد يغضب .. يصرخ .. ولكن لن يبكي !! .. وان تمردت ( دمعه ) فلن تراها وان كان امامك ؟! .. سيرفع رأسه عالياً ليقهرها .. فله كرامه !! يتحمل والكل شاهد .. ( لن يصمت ) وفي التاريخ شواهد .. فلا تختبروا صبره ؟

( ي )

لنتوقف هنا وننسى ( الهم ) .. نستنشق الهواء العليل .. ونذكر الماضي الجميل ، تحديداً في عام 1403 للهجرة انطلق ( باص ) اتحادي صغير يحمل مجموعة من لاعبين ليسوا في القدم .. بل في ( كرة الطائرة ) انطلقوا للقاء المنافس .. ولم يكونوا وحدهم مع سائق ! .. فمن كان معهم .؟ ..

عدّوا معي : طلال بن منصور، احمد بامجلي، ابراهيم افندي، امين ابو الحسن، حسين لنجاوي، طلعت موصلي .. دون ترتيب ودون القاب .. رحم الله منهم من مات ولا زال قلبه ينبض فينا ومتع الله بالصحة من بيننا..

لم يحملهم الباص بل حملوا تاريخ الاتحاد ( وروحه الينا ) .. فمن الان لنا ؟! كان المشهد امام ناظري مشجع بسيط يركض خلفهم على اتربه وسط الغبار ليلحق بهم .. قلبه يخفق معهم ولو امتلك اغلى منه لقدمه اليهم .. فأين الاتحاد ( الان ) منهم ؟؟ وماذا يفعل من يريد ( ذاك ) الاتحاد ؟؟؟

لم يكن الاتحاد حمزة او غراب او يوسف او طلال!! .. او حتى نور .. او حتى منصور !! .. كان الاتحاد هو الجمهور .. وكل هؤلاء كانوا به..!!

هل سينجح الاتحاد وامام رئيسه حارس ؟ هل سينجح ببيان ومن خلفه فارس ؟ هل بالتعالي ام الباب العالي ؟ هل سيقوده مراسل؟ ام مرسول ؟

هل سينجح الاتحاد ؟ ..اتمنى ولا ادري

smartselectimage_%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a6-%d9%a0%d9%a9-%d9%a1%d9%a5-%d9%a1%d9%a6-%d9%a1%d9%a3-%d9%a4%d9%a1

رابط المقال

رابط اخر

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: