الرئيسية / المقالات / أحلام سلة الأحلام

أحلام سلة الأحلام

كنا بالمدارس عندما قرر الاتحاد أن يبدأ المشوار ، نشاهد الأمريكي راندي مع عبدالبديع لاري وجولات استكشافية على المدارس الثانوية في مهمة التنقيب عن الذهب ..

لاحقاً ، سمعنا أن سلة الاتحاد بدأت تقدم المستوى دائماً والنتيجة غالباً ، كانت مفاجأة عندما أخبَرَنا دكتور أمريكي بالجامعة : هل تحبون ماجد !؟ هناك ماجد آخر أتابعه ولكن بالسلة أسمه (حسن عطالله) ، وأيضاً عملاق ..

فعلاً ، سلة الاتحاد أجمل على الطبيعة ، جمهور وطرب ورابطة (لا تغيب) ، وليس حسن فقط ، هم فرقة من العمالقة تحت الابراج وفي (البِنش) ينثرون الفرح والابداع ولكن ، دون أي بطولة ..

يفوز عميد الاحلام على الكل ماعدا أحد والهلال ، اقترب يوماً من البطولة الأولى ، ولكن .. تحول الفوز أمام الحكم عبدالرحيم لال الى انتصار للهلال واختلط الحابل بالنابل (ولكنّ الله سلّم) ، وسريعاً في بداية التسعينات : تحقق الحلم الأول ..

logo-jpeg-150x150-1جيل تجاوز الأحلام وحقق المستحيل .. عطالله ، سنحاني ، عثمان ، شاهين ، غسان ، مبروك ، مبيريك ، رافد ، شمراني ، كعبي ، مغربي ، جهني ، وغيرهم .. ومع شام جاد وبريست لم يعد الفوز مهماً ، استعراض القوة والاستمتاع بالنقاط هو الأهم ..

حقيقة سلة الأحلام صُنعت هنا في الاتحاد بالاهتمام والدعم والحب والصبر ، بطل سعودي ، خليجي ، عربي ، آسيوي ، ابطال وصلوا لكأس العالم للأندية ، ثم سنوات من الاهمال ..

الوقوف على الأطلال وعودة للصالة بعد أعوام ، سلة الاتحاد : عشاق وبقايا أحلام ، أين الروح !؟ والرابطة ؟ شعار الاتحاد ولكن أين الاعداد !؟ أين المستويات ؟ وتسمع : والمستحقات ؟ ثم تقرأ بيان رسمي لا يكذب ، ولكن يتجمل ، نريد اتحادنا الأول ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: