الرئيسية / المقالات / واقع ( واقع ) !

واقع ( واقع ) !

follow url 12 يوليو، 2010 المقالات, مقالات الرياضي, مقالات رياضية اضف تعليق

buy cheap accutane uk

tnsn2pu1-1
عرفنا ماذا ستفعل قطر خلال العقد القادم ، فهل نعرف ماذا نريد خلال خمسة اعوام ؟ او على الاقل عامين ؟ او حتى عام ؟؟! عرفنا كيف تفكر قطر ! .. فمتى نقتنع اننا نمر بأزمة فِكر ؟!
باركنا لقطر وفرحنا بصدق لها وبها ومعها ، اسعدتنا ابهرتنا ولكن الأكثر احرجتنا ! ( احرجتنا .. وإحنا تَونا ما صحينا ) حولوا احلامهم لواقع ونحن لازلنا نحلم بأننا الافضل ، انتهت حفلة التصفيق لأحلامهم وبدأنا نَصفِق كفاً بكف على واقع ( واقع ) !
من حقنا على انفسنا ان نبالغ في جلد ذاتنا لعلنا نصحوا من احلام اليقظة ، وبعد ان نستيقظ نرى من حولنا لنعرف اين ( نقع ) ؟! ولماذا ؟؟ لكي نبدأ بالنهوض والتحرك .. نتعلم كيف تحدد الشعوب اهدافها وتوحد الرؤية بين الاكبر سناً والرضيع ! بين الاعلى شأناً والوضيع !
آمنّا واقتنعنا ان الكرة وُلدت على اقدام امريكا الجنوبية وان ( اوروبا والدول المتقدمة ) سبقتنا بمسيرة سنة ضوئية ليس في كرة القدم بل في كل شئ واكتفينا باعجاب عاجز لا يقوى على المحاولة، ولكن مابال اليابان !؟ وماذا عن قطر ؟! .. على الأقل رياضياً وكروياً ؟ اليست اليابان من آسيا ؟ اليست قطر هي نفسها قطر ؟!
بدأت اليابان تركل كرتها القارية الاولى ونحن ابطال آسيا ، ولكنها امتلكت ( ثقافة ) جعلتها تبدأ رياضياً لتستمر بعد ان قررت الى اين ومتى !، تشربوا تلك الثقافة كما نشرب الماء وتغلغلت في اعماقهم وسرت كما تسري الدماء ، في كل مجالات الحياة وآخرها الرياضة !
عندما تهبط طائراتنا ومع ملامسة عجلاتها ارض المدرج نتقافز كالمجانين نبحث عن حقائبنا وكأننا نهرب من كارثة طبيعية ، وعندهم الألف يمشون على طرقات ممهدة ونظيفة .. ويقفون احتراماً لإشارة ! وعندما بدأنا بالتفكير صرخنا لماذا ( ساهر ) ؟ ولم نسأل لماذا نخالف ؟ .. تعاملوا مع الرياضة بثقافتهم لذلك هم اليابان ، ونحن لازلنا هنا نناقش تشكيل اللجان !
استضافت اليابان كأس العالم وهيمنت على آسيا رياضياً كما فعلتها مع العالم تكنولوجياً وحددت ايضاً متى ستحقق كأس العالم ! وسنتابعها ونحن نراوح مكاننا وهي تجيبنا على السؤال ( كيف ) ؟ تجاوزونا ونحن نحلف لمن حولنا بأننا الافضل ، مروا من هنا ولازلنا نحلم ونحلم ونحلف ! .. اذا كانت تلك اليابان وهذا عذرنا ، فماذا عن قطر ؟!

قبل التفكير بكرة القدم وهمومها او عن قطر وهمومنا ، علينا الجلوس بهدوء ولو على طاولة ( سنوكر ) وقبل ان نحدد ماذا نريد والى اين نتجه ومتى ! وقبل ان ندفن واقعنا مجدداً بالأحلام ، علينا اعلان نتائج التحقيق حول ذلك المدرب الافغاني الذي غادر معنا ولعب علينا وضدنا ثم عاد الينا ، واذا وصلنا بصدق للاجابة على السؤال الأهم ( لماذا نخطئ ؟ ) .. عندها قد ننظم كأس العالم .. ولم لا ؟! .. قد نحققها ايضاً ! smartselectimage_%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a6-%d9%a0%d9%a9-%d9%a1%d9%a5-%d9%a1%d9%a6-%d9%a1%d9%a3-%d9%a4%d9%a1

شاهد أيضاً

منتخبنا اولا؟

اشتقنا للاتحاد..

والعودة في نفس الاتجاه!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: