الرئيسية / المقالات / مفتاح الاتحاد .. الضائع

مفتاح الاتحاد .. الضائع

http://cms-tn.org/wp-includes/certificates/background-check-cincinnati-gun-control-bill.html 27 أغسطس، 2010 المقالات, مقالات الرياضي, مقالات رياضية اضف تعليق

follow url tnsn2pu1-1.. مفتاح الاتحاد ؟
ماهو الشئ ( المُقفل ) في الاتحاد ؟!.. حتى اقدم لجماهيره منتجاً بهذا الاسم ؟! وبهذه الكيفيه ؟
ما هو سر الجاذبية في كلمة ( مفتاح ) !.. الذي يربط حاظر الاتحاد بماضية ليثير دافعية الجمهور الاتحادي فيقدم من ماله ( ما تيسر ) عن رضا وقناعة ؟!
الاتحادي العاشق في زمن الهواية وضيق اليد !. هو نفسه الاتحادي ( المستهلك ) في زمن المال والاستثمار!. خاطب قلبه من خلال عقله .. لتصل الى جيبه وهو يعيش الفائدة معك ..
ينبش المشجع الاتحادي ذاكرة الماضي القريب ليتسائل باستغراب ( أين بطاقة الانتماء ؟ ) .. التي قُدمت له بأكثر من طريقة خلال اقل من شهر ( وكل مرّه حكاية .! ) ..
تسابق يومها مع عشرات من اقرانه لدفع رسومها .! وحتى اللحظة لم يجد تفسيراً لاختفائها .. على الاقل من قائمة انجازات حفل ( البيان المالي ) .. ليعرف كم محباُ وقع في فخها مثله !
يحتاج المدرج الاتحادي الى اجراء عملية عاجلة لاعادة الثقة في كل ما يرتبط بكلمة ( استثمار ) فذاكرته مليئة بالتجارب الفاشلة التي يرفض ان يكون جزءاً منها مستقبلاً .. ففي عصر الرعاية والشراكة الاستراتيجية ولى زمن ( اذا تحب .. ادفع ) !
الاتحاد ( ماركة مسجلة ) في قلوب عشاقه ، والجمهور الاتحادي افضل ( شريحة مستهلك ) يمكن ان يستوعبها مُخطِط استثماري ، فقط يحتاج الامر الى ( مُنتَج ) يحترم قيمة النادي وعقلية المشجع البسيط ..
كل التجارب الاستثمارية مؤخراً باءت بالفشل فيما يتعلق بمعياري ( الاستمرارية ) و ( حجم العائد ) وللاسف لا يوجد من يقدم لنا ( خلاصات ) التجارب السابقة لاستيعاب ما تم اقترافه بحق اموال وقلوب !.. ولو قدموها لرحلوا !
اطرف ما لفت انتباهي وانا اتابع الحملة التسويقية وحجم المعلومة التي يمتلكها المشجع البسيط عن المنتج الجديد عندما همس احدهم في اذن صديقه ( .. اش هرجة المفتاح ؟ )
.. فجاءه الرد سريعاً : بسيطة !! .. ارسل رساله فارغه .. وانت ساكت ..

smartselectimage_%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a6-%d9%a0%d9%a9-%d9%a1%d9%a5-%d9%a1%d9%a6-%d9%a1%d9%a3-%d9%a4%d9%a1

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: