الرئيسية / المقالات / مباراة العار

مباراة العار

go here 2 يوليو، 2014 المقالات, مقالات النادي, مقالات رياضية, مقالات عامة اضف تعليق

orlistat prescription online next day delivery الهدف السابع سنهديه لزوجاتنا والثامن لكلابنا ، بهذا الغرور والعنجهية يصرح لاعبي المانيا قبيل لقائهم منتخب الجزائر في مونديال 1982م ، وحارس المانيا يصرح : بإمكاني اللعب بالبدلة الرسمية .. ثم انتصرت الجزائر !
اختلطت لاحقاً أوراق المجموعة وكان اللقاء الأخير بين المانيا والنمسا ، والجزائر وتشيلي .. لم تكن تُلعب لقاءات ختام المجموعة بنفس التوقيت كما يحدث الآن وما حدث في ذلك العام كان سبباً لهذا القرار ..
تفوقت الجزائر بثلاثة لواحد على تشيلي وكانت فقط نتيجة 0/1 تؤهل المانيا والنمسا سوياً وهذا ما حدث ، كان بإمكان المانيا القوية إضافة المزيد بعد هدفهم في الدقيقة العاشرة ، ولكن .. قتلوا المباراة والروح الرياضية مع حلم الجزائر وأصبحت حصة تمرين دون هجمات ..
قال معلق النمسا أثناء اللقاء : “هذه فضيحة كروية وعار على دولتنا بأكملها، قولوا عني ما شئتم لكنني أرفض أن أوافق على هذا العار، أنا خجل من منتخب بلادي وعليكم أن تشعروا بالمثل” ، وطالب التلفزيون الألماني من المشاهدين بعدم مشاهدة الفضيحة وإغلاق التلفزيون . في الملعب رفض مشجعوا الفريقين هذه المهزلة وأطلقوا صافرات الاستهجان وأشاروا بالنقود ..
بعد أعوام أحدهم يعترف ، هانس بريغل مدافع المانيا يقول أخيراً : “أعتذر للجزائر وأشعر بالخجل وما حدث أمر سيء للغاية” .. احتاج هذا الاعتراف لخمسٍ وعشرين عاماً ليظهر للعلن كأول اعتراف رسمي بهذه المهزلة ..
تعجبني المكائن الالمانية وهذا الثبات والقوة في الأداء ، ولكن عند لقاءها الجزائر أعود للماضي وأشعر برغبة في الانتقام ، أكتب هذه المقالة قبيل لقاء الجزائر والمانيا وقد تخسر وقد تنجح في وضع بصمة للتاريخ ، ويبقى السؤال : لو كانت الفرق عربية ، هل تساعد بعضها للتأهل ؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: