وين ؟

buy Lyrica 50 mg 31 ديسمبر، 2013 المقالات, مقالات الوئام, مقالات عامة اضف تعليق

http://pykmax.com/wp-json/oembed/1.0/embed?url=http://pykmax.com/faqs/ محمد ألماسunnamedصديقي يشعر بالملل ، ويبدو أنه مُصر هذه المرة لتغيير نمط حياته لإضفاء شئ من الحيوية ، تفكيره دائماً مشتت وهذه المرة يظهر عليه قدر أكبر من الإصرار وقد صدر القرار : سيحرك الجمود ويحرر القيود ويقضي على الرتابة ، 2014 ستكون مختلفة كلياً ..

يخبرني بحماس .. في منتصف فبراير سيكون موعد استلام سيارته الايطالية بوغاتي فيرون قراند سبورت الجديدة والمعدلة ، حاول كثيراً تقديم الموعد وبأي ثمن يزيد عن قيمتها ( عشرة ملايين ريال .. ينطح ريال ) ولكن هيهات ، ولذا فقد غير موعد الإجازة ورتب استلامها في باريس ثم بعدها بأيام تبدأ مرحلة الاستجمام بإحتلال جزيرة (نيكر) البريطانية، ذلك المنتجع الذي يملكه الملياردير ريتشارد برانسون ويسمح بتأجيره أثناء غيابه ، وأخيراً بعد عامين فشل خلالهما في الحصول على حجز في وقته الملائم يكسب الآن الرهان وبسعر لا يذكر ، 55 ألف دولار يومياً !..

يخرب بيتك كفاية ، الوقت يمضي وابعد عن سمايا ، ورايا شغل .. وشكراً !، يستدرك صاحبنا : شغل !؟، وأنا كذلك ، فعندما ينتصف العام تبدأ المهام وأولها تلك المناقصة ، محسومة سلفاً ولكنها الاجراءات وإن لم تخني الذاكرة فهي بأربعة أو ستة مليارات .. ويا عيني .. الأخ لا يتذكر !!

.. وأساساً لم يكن صديقي ولن يكون وأكره تلك الحكايات ، يعرفني نعم وأعرفه بالتأكيد ونلتقي أحياناً عند هبوطه من القمر ليحكي ما شاهده هناك كما يحدث الآن والمصيبة لا يتوقف ، وكله كلام يجيب الهم .. كفاية يا عم !

في كرتنا الأرضية اكثر من ملياري فقير والثلث منهم يبلغ دخله 1000 ريال سنوياً ، واللهم لك الحمد لست منهم ، نحن في نعمه وأنا مجرد مصارع من الوزن المتوسط في هذه الحياه للحفاظ على بقاء الطبقة المستورة من الانقراض فنحن الشريحة الأهم لخلق التوازن ، والمال نعمة يشعر بها الأكثر حاجة وابن آدم لن يشبع والقناعة كنز ، وما الفائدة من زيارة تلك الجزيرة ؟ وان كانت رائعة !

ولا زال يتحدث ، ولازلت أفكر .. يبدو أنه لن يصمت ، الوقت يطير وغداً يوم آخر سيبدأ صباحاً بتسديد الاتاوة الشهرية لساهر والأمطار بدأت تهطل والمسّاحات لا تعمل ، ويا معيـــن انتهى التأمين .. والآن تذكرت ، غداً سيتصل البنك وكالعادة : الأقساط يا كابتن .. ترا تأخرت !

فجأة انتبهت .. وهو يوجه لي الحديث بنظرة حادة ونبرة جادة : ها .. تجي معايا ؟؟

– أنا !؟.. عن جد !!؟.. تكلمني ؟؟.. فين ؟؟؟ 🙂

smartselectimage_%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a6-%d9%a0%d9%a9-%d9%a1%d9%a5-%d9%a1%d9%a6-%d9%a1%d9%a3-%d9%a4%d9%a1رابط المقالة بصحيفة الوئام

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: