الرئيسية / المقالات / تاريخ النذالة (4)

تاريخ النذالة (4)

http://wolfdencreative.com/sitemap-pt-post-2017-06.html 16 ديسمبر، 2013 المقالات, مقالات الوئام, مقالات عامة اضف تعليق

http://flyingsquidstudios.com/files/skeletor_111.html محمد ألماس

unnamedحتى أنت يا بروتس !!.. عبارة مليئة بالدهشة والألم ، عبارة خلّدها التاريخ لتكون شاهداً على طبيعة البشر ، حين يكون الشعور الأصعب وتكتشف أن الطعنة كانت من الأحب والأقرب .. في لحظة تفقد فيها كل شيء ، وآخر وأهم شيء .. حياتك!

نسأل : من كتب التاريخ ؟ ومن نقله لنا ؟ يُقتل المهزوم ويسطّر المنتصر ما يريد ، وقد يكون جزءاً من الحقيقة ، وقد تكون مجموعة أكاذيب وصلت دون سواها ، منذ ألفي عام هل كان يوليوس قيصر قائداً عظيماً ؟ أم ديكتاتور قتل الملايين ووصل لقمة المجد مع الغرور ، قبل قتله ؟..

ما وصلنا بعد ألفي عام هو خليط من كل ما سبق ، قيصر من أكثر شخصيات التاريخ إثارة للجدل ، فهو القائد العسكري البارع والوحشي الذي لا يرحم والمتسامح بقوة أحياناً ، دكتاتور ، مغرور ، ومتسلط ، وكذلك هو صاحب الاصلاحات السياسية والتنظيمية المبتكرة في التاريخ .. نعم يستحق التقدير ، وربما القتل أيضاً !

قتل الآلاف لينتصر ويتوسع فكان بطلاً لأقوام وقاتلاً لأخرى ، في الصغر انتمى لطبقة تعارض حكم الأقلية وعندما انتصر على خصومه ولاحقاً على أصدقاءه نصّب نفسه دكتاتوراً مدى الحياة ، له إصلاحات سياسية لازالت تُدرّس ورغم ذلك استفز بغروره من حوله فوضع صورته على العملة ، صنع لنفسه التماثيل ، وأقحم شهراً في التقويم بإسمه ، وقتلوه أخيراً !

هل هناك مبرر للخيانة ؟، هل المبرر مقنع ؟ على الأقل هو كذلك للقاتل .. ثلاثة وعشرون طعنة من متآمرين في مجلس الشيوخ والأخيرة كانت من بروتس ..!؟. يقال أن بروتس ابن قيصر من علاقة غير شرعية بوالدة بروتس ، يرى بروتس نفسه سليلاً للشرف وينتمي لبروتس آخر طرد الملوك الطغاة قبل مئات السنين ، وهو الآن محبوب الشعب والمقرب جداً لقيصر وصاحب الحضوة والمناصب ويسمع همساً بذلك ، ويقتنع أخيراً بأن مصلحة روما تقتضي القصاص ، أو الاغتيال ، أو الانتقام ، وربما النذالة !

ربما يتبع ..

smartselectimage_%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a6-%d9%a0%d9%a9-%d9%a1%d9%a5-%d9%a1%d9%a6-%d9%a1%d9%a3-%d9%a4%d9%a1تاريخ النذالة (1)

تاريخ النذالة (2)

تاريخ النذالة (3)

رابط المقالة بصحيفة الوئام

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: